أخبار العالم

دراسة: تقلبات الطقس ليست سبب الإصابة بنزلات البرد.. نصائح صحية

يعتقد العديد من الأشخاص أن تقلبات الطقس، بما في ذلك شدة البرد وارتفاع درجات الحرارة، تزيد من احتمالية الإصابة بأمراض مثل نزلات البرد والأنفلونزا، ولكن هل يعكس هذا الاعتقاد الواقع؟ وفقًا لتقرير نشره موقع Doctissimo، يظهر أن الأمور ليست بهذه السهولة.

يُشير التقرير إلى أن تقلبات درجات الحرارة لا تزيد من فرص الإصابة بنزلات البرد أو الأمراض ذات الصلة. البرد والدفء ليسا المسببين الرئيسيين للإصابة بالأمراض، بل يمكن أن يؤدي انخفاض درجات الحرارة إلى تهيج الأغشية المخاطية وزيادة استعدادها لاختراق الفيروسات.

ويُظهر التقرير أيضًا أن الطقس الدافئ يُوفِّر رطوبة متفاوتة ويقلل من التهيج، مما يعزز المناعة ضد الفيروسات. لذلك، يتبين أن تقلبات الطقس ليست المسؤولة الرئيسية عن الإصابة بالأمراض، بل يلعب الفيروس نفسه وقوة المناعة دورًا أكبر.

لتجنب الإصابة بالفيروسات، يُفضل اتباع عادات صحية يومية مثل غسل اليدين بانتظام، ارتداء الكمامة إذا كنت مريضًا، الحفاظ على نظام غذائي صحي، وضمان الحصول على قسط كافٍ من النوم.

إعلان ممول

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى