أخبار المغرب

التزام كامل من المغرب بعملية رقمنة جوازات السفر

المغرب يتقدم بقوة في عصر التحديث الإداري من خلال مشروع مبتكر لرقمنة عملية الحصول على جوازات السفر. وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت أعلن عن اقتراب المشروع من المرحلة النهائية، مما يعزز الكفاءة والسهولة للمواطنين المغاربة.

النظام الجديد يتيح لطالبي جوازات السفر تقديم طلباتهم عن بُعد. سواء للحصول على جواز لأول مرة أو تجديده، ملغيًا القيود التقليدية وموفرًا بدائل أسرع وأكثر ملاءمة.

يمكن للمواطنين استخدام بطاقة الهوية الإلكترونية الوطنية أو جواز السفر البيومتري لتقديم الطلبات عبر الإنترنت. وزارة الداخلية تتعاون مع وزارتي الخارجية والمالية بفعالية لتنفيذ المشروع، مؤكدة التزامها بتحقيق هذا الإصلاح بشكل متناغم.

تم إصدار أكثر من مليون جواز سفر بيومتري هذا العام، مع تأثير الرقمنة في تقليل الطلب الموسمي. تم معالجة أكثر من 11,000 طلب في أيام قليلة، ما يعكس نجاح مبادرات الرقمنة.

في سياق هذا التحديث، تم نشر بنية تحتية سحابية آمنة لدعم المنصات الإلكترونية، ضمانًا لأمان وسرية بيانات المواطنين. يبرز هذا النهج التقدمي والتعاون النشط بين الأطراف المعنية.

إعلان ممول

استعداد حكومة المغرب لضمان استمرار نجاح رقمنة جواز السفر يظهر من خلال إلغاء الإجراءات الصعبة وتسهيل حصول الأفراد على جواز السفر من المنزل. يسعى المغرب نحو إدارة أكثر حداثة وكفاءة لتلبية احتياجات المواطنين، مع الرقمنة كحافز أساسي لتحسين التجربة الإدارية.”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى