أخبار العالمعلم السيارات

تراجع مبيعات السيارات الكهربائية في أوروبا: البنزين يستعيد قوته وفولكس فاجن يواجه تحديات

مع تزايد الاهتمام بالسيارات الكهربائية، يبدو أن هناك تحولًا نحو الاستدامة والبيئة. ومع ذلك، تظل مبيعات السيارات الكهربائية في أوروبا تواجه تحديات. دعونا نلقي نظرة على تراجع مبيعات السيارات الكهربائية من فولكس فاجن وعودة أوروبا إلى استخدام البنزين.

الأسباب وراء تراجع مبيعات السيارات الكهربائية من فولكس فاجن في أوروبا

**ارتفاع أسعار الطاقة**: أكدت مجموعة فولكس فاجن الألمانية أن ارتفاع أسعار الطاقة أضعف الطلب على السيارات الكهربائية في أوروبا خلال الشهور الأخيرة. على الرغم من نمو مبيعات هذه السيارات في الولايات المتحدة، فإن ارتفاع أسعار الطاقة أثر سلبًا على الطلب في أوروبا³.

تراجع مبيعات السيارات الكهربائية في أوروبا: البنزين يستعيد قوته وفولكس فاجن يواجه تحديات

  •  تحسن معدلات نمو مبيعات السيارات الكهربائية في أمريكا الشمالية**: في المقابل، شهدت معدلات نمو مبيعات السيارات الكهربائية تحسنًا في أمريكا الشمالية بفضل الحوافز التي قدمها قانون خفض التضخم الأمريكي لمشتريات السيارات الكهربائية. يتوقع أن يستمر هذا التحسن على المدى المتوسط والطويل³.

تراجع مبيعات السيارات الكهربائية من فولكس فاجن في أوروبا: البنزين يستعيد قوته

عودة أوروبا إلى استخدام البنزين

رغم تراجع مبيعات السيارات الكهربائية، يشهد الطلب على البنزين في أوروبا انتعاشًا. حتى مع انتشار السيارات الكهربائية، تستمر المحطات التقليدية في تزويد محرّكات الاحتراق الداخلي بالوقود الأحفوري. يعتمد ذلك على سلوك المستهلكين الذي يدعم استمرار استخدام البنزين لبعض الوقت.

إعلان ممول

في المستقبل، يمكن أن يكون للبنزين حاضرًا صحيًا إلى حد ما، حتى مع تحول السيارات نحو البيئة والاستدامة. ومع ذلك، يجب أن نستمر في البحث عن حلول أكثر استدامة للنقل والطاقة في أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى