أخبار المغرب

الإهمال والغفلة: السمك الفاسد في سوق إثنين بني عمارت يثير القلق

في يوم الإثنين الموافق 08 أبريل 2024، شهد سوق إثنين بني عمارت حالة مأساوية تمثلت في عرض سمك بحالة يرثى لها، مما يثير القلق حول معايير الصحة والسلامة العامة. الصور التي تم التقاطها تظهر السمك في حالة لا تليق بالاستهلاك البشري، وهو ما يطرح تساؤلات جادة حول دور السلطات المحلية.

أين الرقابة؟ 

السؤال الذي يطرح نفسه بإلحاح:

أين السلطات المحلية من كل هذا؟ يُفترض أن تكون هناك مراقبة مستمرة لجودة المنتجات المعروضة في الأسواق، خاصةً تلك التي تؤثر مباشرةً على صحة المواطنين. الغياب الواضح للرقابة يعكس إهمالًا قد يكون له عواقب وخيمة.

من المسؤول عن هذا الإهمال؟ وما هي الإجراءات التي يجب اتخاذها لضمان عدم تكرار مثل هذه الحوادث؟ يجب على السلطات المحلية أن تتحمل مسؤوليتها في توفير بيئة تجارية آمنة وصحية. كما يجب أن تكون هناك حملات تمشيطية لردع ومعاقبة كل من يعرض منتجات فاسدة.

إعلان ممول

إن الحاجة ماسة لتغيير جذري في كيفية مراقبة الأسواق وتطبيق القوانين. يجب على المواطنين أيضًا أن يكونوا جزءًا من هذا التغيير، بالإبلاغ عن أي مخالفات والمطالبة بحقوقهم في الحصول على منتجات آمنة وصحية.

ما حدث في سوق إثنين بني عمارت يجب ألا يمر دون محاسبة. يجب على السلطات المحلية أن تأخذ دورها على محمل الجد في حماية المستهلكين وضمان سلامتهم. فالصحة العامة ليست مجرد مسألة تجارية، بل هي حق أساسي لكل إنسان.

الإهمال والغفلة: السمك الفاسد في سوق إثنين بني عمارت يثير القلق
الإهمال والغفلة: السمك الفاسد في سوق إثنين بني عمارت يثير القلق
الإهمال والغفلة: السمك الفاسد في سوق إثنين بني عمارت يثير القلق
الإهمال والغفلة: السمك الفاسد في سوق إثنين بني عمارت يثير القلق

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى